شروط الإستخدام
• يتم تشغيل الموقع من قبل فريق عمل مودماسترز واستمرارك في التصفح من خلال الموقع يعني 
ذلك موافقتك على الشروط، الأحكام، السياسات والاشعارات الواردة بالموقع.
• من وقت الى آخر سوف يتم اضافه منتجات جديدة على الموقع الالكتروني وبناء عليها سيتم تغير
بعض الشروط الخدمة المقدمة ويكون على عاتقك مسؤوليه التحقق من الصفحة بشكل دوري
لمعرفه التغيرات.
• لايجوز استخدام منتجاتنا لأغراض غير قانونيه أو بتصرف غير مصرح لك به من قبلنا، ويشملها
حقوق الطبع والنشر والتي تشكل جزء من الشروط والأحكام.
• أسعار المنتجات المعروضه لدينا قابله للتغير أو إيقاف المنتج في أي وقت كان دون سابق إشعار بذلك،
لن نكون مسؤولين تجاهك أو مع أي طرف ثالث لأي تعديل أو تغيير في الأسعار.
• قد يتوفر منتجات عبر موقعنا مود ماسترز حصريًا لدينا وبكميات محدودة وتخضع للاسترجاع أو
الاستبدال فقط وفق لسياسة الإرجاع الخاصه بنا.
• نبذل قصارى جهدنا لعرض المنتج في الموقع الالكتروني بأكبر كمية من الدقه للمنتج، لكن ليس لدينا
الضمان بدقه عرض الشاشه لديك.
• نحن غير مسؤولين عن أي ضرر يتعلق باستخدام مواد أو معلومات فيما يتعلق بأي مواقع ويب
خاصة بجهات خارجية ليس لنا بها أساس، يجب عليك التأكد قبل الدخول في أي معاملة من قبل
الطرف الثالث.
• بناء علي كتابة مقترح أو فكرة ما عبر البريد الالكتروني الخاص بنا أو عبر المقترحات أو
الاستفسارات، يجوز لنا في أي وقت كان دون قيود التحرير، النسخ ،الحذف و استخدامها بأي
وسيلة كانت ونحن غير ملزومين بالاحتفاظ بأي تعليق بسرية تامة، ويجوز لنا بمراقبة أو تعديل أو
إزالة محتوى غير لائق أو ينتهك حقوق الملكية الفكرية لأي طرف أو أي شروط.
• معلوماتك الشخصية يتم الاحتفاظ بها عبر موقعنا تابعة للسياسة الخصوصية.
• بين حين وآخر يمكننا تعديل المحتوى الخاص بالمنتج أو تغير رسوم الشحن أو سعر المنتج، نحتفظ
بالحق بتغير ذلك، كما أن يمكننا إلغاء أي طلب غير دقيق دون إشعار مسبق.
• بإضافة للمحظورات الأخرى يحضر عليك استخدام الموقع أو محتواه لتحميل أو نقل فيروسات أو
أي نوع من الأكواد الخبيثة التي تستخدم حيث تؤثر على الوظيفة أو تشغيل الخدمة.
• حيث أن نحن مود ماسترز لن نكون بأي حال من الأحوال مسؤولين على أي إصابة أو خسارة أو
مطالبة مباشرة أو غير مباشرة وأي أضرار تابعة من أي نوع مشابه لذلك، عبى سبيل المثال لا
الحصر، يجب أن تكون مسؤوليتنا محددة إلى أقصى حد يسمح به القانون.